أضيف في 4 يونيو 2017 الساعة 13:51


آفاق تشغيل ذوي الإعاقة في المغرب بين المقاربة البوليسية والتجاهل الوزاري

ذ، عبد الواحد أولاد ملود، خبير في قضايا الإعاقة بالمغرب
أسئلة عديدة تطرح لتقييم مصير ذوي الإعاقة  على مستوى التشغيل، وأنت تجول شوارع العاصمة الرباط تجد مجموعات نضالية للمكفوفين وضعاف البصر. يواجهون شتى أنواع الحرمان والتجاهل ونهج سياسة الهروب إلى الأمام من طرف الحكومة التي تعتبر هذا الملف من الثانويات في أجندتها.
بل أكثر من هذا تُواجه هذه الشريحة مقاربات أمنية لمحاولة إفشال كل الأساليب النضالية التي تنهجها هذه المجموعات للتعبير عن تشبتها بمطالبها المشروعة التي أطرتها قوانين واتفاقيات دولية وكذلك التشريعات الوطنية. فتوظيف عسكرة شواريع الرباط اتجاه الأشخاص في وضعية إعاقة عامة، وعلى وجه الخصوص فئة
  المكفوفين وضعاف البصر يولد نوع من السخط والألام وتعميق الهوة بين الشعور بالنقص والعجز بسبب الإعاقة وتفاقم الجراح الغائرة في الحياة المعيشية لأسر وعائلات ذوي الإعاقة لما أفرزته الوضعية الكارتية لهؤلاء التي عمرت طويلا بسبب السياسة الجديدة للوزارة المشرفة على ملف الإعاقة، والتي لا يجد المرء حرجا بالجزم على أنها فشلت فشلا ذريعا في تدبير هذا الملف بحكامة رشيدة وتمكين هذه الفئة من حقها في التشغيل المشروع دوليا ووطنيا. خيث أصبح من الواضح توليد قناعات لجل العاطلين عن العمل من المكفوفين وضعاف البصر أن الحكومة غير قادرة على معالجة هذا الملف وإنما تتناوله باستعمال المقاربة البوليسية....
ومن هذا المنطلق أصبحنا اليوم نرى  أشخاص ذوي الإعاقة لا معيل لهم يجولون شوارع العاصمة يحملون ألواح مكتوب على ظهرها عبارات كثيرة تشير إلى التسول بالصدقة ومساهمة المارة... من ناحية أخرى نعاين مجموعات نضالية يقومون بوقفات احتجاجية سئمة وكلت من تسويف الوزارات وتماطل الحكومات وتجاهل المنظمات الحقوقية ولجأت تطالب من خلاله  المناشدة بالتدخل العاجل لأعلى سلطة في البلاد قصد الإلتفات لمطالبها لأنها هي الكفيلة بإنقاد هؤلاء المعطلين وأسرهم من الفقر المدقع الذي ينخر حياتهم.






 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفساد، كيف هزم سياساتنا الحكومية؟

مركز مغارب يصدر ورقة تقدير موقف حول حراك الريف

أنقذوا المعتقل المغربي في العراق عبدالسلام البقالي من الإعدام

أوزون للبيئة والخدمات ضمن النجوم الأكثر عطاء بالسودان عام 2018

حط الصين!

سكان السعيدية يختارون أوزون مرة أخرى..

قافلة تضامنية من مدينة فاس صوب منطقة عين اللوح

المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تنظم كرنفال فصل الربيع بمدرسة سهب الورد بفاس