أضيف في 1 فبراير 2019 الساعة 14:54


لقاء بعمالة خنيفرة حول تطوير النواة الجامعية وقطاع التعليم بالإقليم

نظمت عمالة إقليم خنيفرة بتنسيق مع المجلسين الإقليمي  والجماعي لخنيفرة لقاءا تواصليا يومه الجمعة 01 فبراير 2019 بمقر العمالة حول : تطوير النواة الجامعية بإقليم خنيفرة .
بحضور نزهة الوافي كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالتنمية المستدامة، ومحمد الغراس كاتب للدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتكوين المهني، ومحمد فطاح عامل إقليم خنيفرة ، ورئيس المجلس الإقليمي و برلمانيي دائرة خنيفرة ، وأساتذة جامعيين، و ممثلي السلطة المحلية والهيئة القضائية بالدائرة الابتدائية بخنيفرة ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين المحليين ورؤساء المصالح الأمنية وشخصيات عسكرية وممثلي الهيئات السياسية والنقابية ورجال الاعلام وفعاليات المجتمع المدني بالاقليم .
وافتتحت هده الدورة بتلاوة آيات بينة من القران الكريم كما اشار أغبال رئيس المجلس الاقليمي لخنيفرة الى الوضع الذي تعيشه ساكنة  من تهميش وفقر حيث أكد  أن خنيفرة تحتل المرتبة الاخيرة في الجهة من حيث التنمية وتوفير فرص شغل للشباب.....
وأكدت نزهة الوافي كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالتنمية المستدامة أن النسيج الثري الذي يمثله التنوع الثقافي والاجتماعي، واحترام حقوق العمال، وتمكين جميع أعضاء المجتمع من أداء دورهم في تقرير مستقبلهم وعليه فقد أكد التقرير، الارتباط الوثيق بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع الحفاظ على البيئة. وأشارة إلى عدم إمكان تطبيق استراتيجية للتنمية المستدامة من دون ملاحظة متطلبات التنمية للجوانب الثلاثة "الاقتصادية والاجتماعية والبيئية".  كما صرح السيد محمد الغراس على اهمية  التكوين المهني لخلق فرص التشغيل واشراك جمعات المجتمع المدني في قطار التنمية التي دعى لها صاحب جلالة الملك واستغلال الثروات الفكرية للشباب والنهوض باقتصاد المنطقة.
كما أكد  الحسن شلاص على ضرورة القيام بمثل هذه الدورات لثتمين الموروث الثقافي للمنطقة وتشجيع الكفاءات للنهوض بعجلة التمنية المستدامة والاهتمام بالتمدرس خاصة بالعالم والقروي ويهدف هذا اللقاء للخروج برؤية وخلاصات وتوصيات حول احداث مسالك جديدة للتكوين في المجالات التي تتلاءم وخصوصية الإقليم الذي يعرف غنى وتنوع المؤهلات الطبيعية والايكولوجية التي يجب توظيفها في مجال طبيعة التكوينات التي ستوفر متخصصين في مجالات جديدة ترتبط باحتياجات سوق الشغل وتتلاءم أساسا وطبيعة الإقليم .
وشكل هذا اللقاء مناسبة تداول فيها الحاضرون خصوصية هذه التجربة بالمنطقة ومظاهر قوتها وتثمين منجزها بالإضافة إلى تشخيص الاكراهات التي يعاني منها قطاع التربية والتكوين والخروج بمقترحات عملية تمكن من إعطائه دينامية جديدة.
حميد عقاوي / خنيفرة







 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سكان افريطيسة بإقليم بولمان يطالبون بفك العزلة عن جماعتهم

المازوط زاد.....شماعة أرباب النقل بتانديت !!!!!

بعد الحريق ..غضب وتذمر وسط تجار سويقة “عين النقبي” بفاس احتجاجاً على قرار نقلهم

إلى عامل إقليم تاونات

سكان دوار المعيزيين بجماعة اولاد ازباير يطالبون عامل إقليم تازة التدخل لرفع تهميشهم ومعاناتهم

آباء تلاميذ مدرسة الهناهنة بجماعة سيدي التيجي يطالبون وزير التعليم برفع الضرر عن أبنائهم

انطلاق عملية توزيع الزي المدرسي الموحد بمدارس عين الجمعة

إلى متى طانطان بدون مندوبية للثقافة؟

دار الشباب بمركز صنهاجة بناية مهجورة!؟

مدرسة أيت التهامي بجماعة عين جمعة تستغيث..