أضيف في 17 دجنبر 2018 الساعة 12:01


حط الصين!

ادريس دريسي
غالباً ما نسمع عند قبائل جنوب شرق المغرب "حط الصين" ، فالمحلي قد يعرف معنى حط الصين ولا يعرف أصلها. حط الصين مفهوم أمازيغي يثورت عبر الأجيال منذ القدم، فمن خلال البحث الميداني بالاعتماد على الذاكرة التاريخية، عند رجال كبار السن، بأحد القبائل المعروفة بالجنوب الشرقي للمغرب "مغران"، مجاورة لقبيلة بن معقيل المعروفة حالياً بسكورة. حط الصين مفهوم أمازيغي يرجع تاريخه إلى بناء الصور العظيم بالصين، حسب أحد البحوثين المحلين، وبناءً على الذاكرة التاريخية فإن حط الصين يدل على الجماعة ( رجال ، نساء ، أطفال ). أما بعض الرويات الأخرى تعتبر حط الصين رمز المواجهة والتحدي.
ومن خلال التحليل عند هذه الدلالات التقافية والرمزية، لحط الصين، وتحليله تحليلا سوسيوانتروبولوجي، فإن حط الصين شعار القبائل الأمازيغية في كل الأعمال الشقة والصعبة، فمثلاً أثناء تساقط الأمطار بالمناطق المحلية، تسبب في الفيضانات ، وتلحق الأضرار بالسواقي المائية للقبائل، وتؤدي إلى زوالها وتدميرها كليا في بعض الأحيان، وخاصة الجزء الأساسي الذي يطلق عليه بالامازيغية "اكوك" ougouge" "le barrage" . فيشكل تحدي للقبائل ، ويصعب لعشر أو عشرين شخصاً بنائه من جديد، وبالتالي يكون الإعلان عاماً لكافة سكان القبيلة، صغيراً وكبيرا، يبدأ التهليل بشكل جماعي، يجعل الناس كتلة وقوة واحدة، حيث الإرادة والعزيمة والهدف واحد؛ ألا وهو التعاون الجماعي بإسم "حط الصي". أثناء السير الجماعي إلى العمل تسمع الأهازيج من النساء تارة ومن الرجال تارة أخرى، أما الصغار سعادتهم في تلك اللحظة التي تجتمع فيه الجماعة، أحد يأخذ لوزم العمل ( لعتلت- لبلا - لخناشي - تمسكرت ...(، وأحد آخر يأخذ ( لبوطة - لكاميلة - اغروم أي الخبز - اتاي أو الشاي ...). يشكلون صورة تشبه صورة الرحال لكن هنا بإسم آخر وهو "حط الصاين".
إن الهدف من الوقوف عند هذه الكلمة في التقافة الأمازيغية ليس غاية من معرفة معنية الكلمة من حيت اللفظ والدلالة، بل الأمر يتجاوز ذلك إلى التركيز عليها، وربطها بسياق العلاقات الإجتماعية، تعد أداة لضبط الإجتماعي، ويمكن تصنيف هذا الأخير "كلمة حط الصاين" ضمن الآليات التي تتميز بها القبائل الأمازيغية في جنوب شرق المغرب، لأن النظرة التاريخية تسجل معاني وحجج أخرى حولها، بحيث تعتبر حط الصاين؛ يدل على وجود جيش في حالة الاستعداد، مخفي، كما يعبر عن وجود تكتل قوي من القوة ، لا تحدد وغير معروفة، تتميز بصعوبة الكشف عنها بكل مكوناتها. وهذا المفهوم التاريخي يعود إلى تاريخ قديم، تاريخ القبائل الواحية والغير الواحية قبل الإستعمار وبعد الإستعمار وصولاً إلى يومنا هذا.
حط الصاين حسب تقافة المجتمع المحلي القبلي، يقال مثلا " يوم كذا وكذا تمغرا دار فلان ، أي العرس عند فلان" وتسمع الناس يقولون يوم تمغرا نريد ان نذهب على شكل حط الصاين أي بشكل جماعي إلى منزل "بو تمغرا" منزل العريس. لكي تلتقي القبيلة هناك لطول الليل، في مكان واسع يعده أصحاب العرس بأيام من أجل احتضان القبيلة ، ومع بداية الليل تبدأ معها نغمات احدوس الأمازيغي وألحانه الجميلة التي يستمتع بها الجميع.
أما حط الصاين اقتصاديا، يقال داخل الأسر الأمازيغية وخاصة فترة الليل ، التي تتوزع فيه الأدوار والأعمال " آب الأسرة يقول غدا سوف نستيقظ جميعاً باكرا إلى العمل "انسكر" حط الصاين ، أي على شكل حط الصاين. من أجل البحث عن لقمة العيش المشتركة والتي يتضمن فيها الجميع لتوفيرها. وعلى سبيل المثال حط الصاين إلى ازري أو الشيح باللغة العربية، تأتي بها الأسر من بعيد ، تم تبيعها لأحد الأجانب الذي يشتري ازري ويستخرج منه ماء تم يبيع مرة اخرى، وهذه الموسمية توفر دراهم وألف النقود، وهي مصدر تحسين الاقتصاد الأسري ببعض المناطق بالمجال الواحي لكثير من الأسر.
حط الصاين تقافة وتاريخ، يمكن من خلاله أن نفهم الكتير من الأشياء حول القبائل الواحية. من حيث التنظيم والعمل والهدف، لكن للأسف بدأت هذه المفاهيم المحلية تتعرض لثورة تقافة أخرى جديدة، وهي تقافة العولمة التي وصلت إلى عمق هذه الواحات ، وساهمت في إحداث مجموعة من التحولات التقافية، الإجتماعية والاقتصادية، غيرت كل المفاهيم والمعاني حولها. واختمها رسالة إلى الشباب الباحثين في إعادة النظر في واحتهم، وإحياء كل ما هو محلي ثقافي والحفاظ عليها كإرث قبلي موروث.






 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آفاق تشغيل ذوي الإعاقة في المغرب بين المقاربة البوليسية والتجاهل الوزاري

الفساد، كيف هزم سياساتنا الحكومية؟

مركز مغارب يصدر ورقة تقدير موقف حول حراك الريف

أنقذوا المعتقل المغربي في العراق عبدالسلام البقالي من الإعدام

أوزون للبيئة والخدمات ضمن النجوم الأكثر عطاء بالسودان عام 2018

سكان السعيدية يختارون أوزون مرة أخرى..

قافلة تضامنية من مدينة فاس صوب منطقة عين اللوح

المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تنظم كرنفال فصل الربيع بمدرسة سهب الورد بفاس