صاحبة صرخة أرض الشوك الكاتبة المغربية وصال تقة في حوار لليوم نيوز:
وصال تقة قلم نسائي من المغرب الأقصى اختار أن يبدع في صمت بعيدا عن الأضواء.~كاتبة، أديبة وباحثة في قضايا الأسرة والتربية، مبدعة المجموعة القصصيةأرض الشوك لم أجد لوصفها أبلغ من شهادة الفنانة العربية مروة الأوديسي المقيمة بكندا التي قالت عنها: 'وصال تقه قلم أنثوي يجمع بين القوة وا...

تمغارت نتمازيرت توري نزغي "المرأة الواحية والممارسات المنزلية""إزغـــي" أو المطبخ:
المجال : واحة إيماسين الكبرى، أحد الوحات الكبرى بالجنوب الشرقي للمغرب. ~ترتبط الأنثى بالوسط القروي منذ أن ولذاتها بـ "إزغـــي" أو المطبخ، هذا الارتباط يكون أبديا كما لو أن الأمر متعلق بأمر مقدر لها...

أنا..كما علمني والدي
لم أهتم ابدا في كل التجارب و الامتحانات التي اجتزتها بالحياة، من هو الأول أو التالي أو الأخير ، في النهاية انا لا أرتب نفسي بناءً على مواقع الآخرين، كنت أعلم أن وجودي مستقل عن وجودهم، كنت أعلم أن طريقي منفصل عن طريقهم، و لم اكن يوما ممن يحشر الناس حشرا في مصيره، لم أكن يوما ممن ...

أحلام مجهولة الهوية..
لم تكن المسافة بينهما تحتسب بلغة الأرقام؛ إنما بلغة الفقد..~«هو » مكبل ببشريته، منهزم أمام الاختيارات الخاطئة، مثقل بالأحمال وبالأوجاع، مثخن بالفقد، ممتقع كأوراق سِفر قديم، تائه كقطاة عن سربها، عار من الفرح كسماء تودع شمسها ساعة أصيل..~و «هي » مشبعة بالأحزان، ثملة بالخيبة، مغرقة...

يوما ما سأرحل
يوما ما سأرحل ~ولن أحمل معي حقيبتي~حقيبتي التي لم اعتد الخروج بدونها~لن أضع ساعتي ~ولن أرتدي لباسي المفضل ~يوما ما سأرحل~ ولن أخبر أبي بذلك ~أبي الذي لم اعتد يوما ~مغادرة المنزل دون إذنه ~يوما ما سأرحل~ولن اطلب من أمي أن ترافقني ~أمي التي...

مفارقة
~كجُلّ الشباب في سنه كان يخال محبوبته بخد أسيل و رمش كحيل، لها قد مثير، بخصر نحيل فوق ردف ثقيل و ريقها عذب كالسلسبيل...شعرها سيكون كليالي الهجر و وجهها كأيام الوصال.~فيما كان هو شاحب السحنة، زائغ النظرات، طويل القد نحيفه، يؤطر الحزن ملامحه بعناية إذ تكثر الثقوب في روحه كناي.~لم ...

خيبة وقهوة
~نظر إليها زوجها برقة وقال : اليوم أرغب في دعوتك إلى تناول القهوة في الخارج .َ~سعادةٌ ممزوجةٌ بدهشةٍ ظهرتْ علَى وجهِ الزوجةِ وهيَ تتزين وتتعطر ، وترتدِي ملابسَ أنيقةً ، وأخذت تحدثُ نفسها : اييييييييه كم انتظرتِ هذه الدعوة ، ِلحظةً رومانسيةً تجددُين فيها تلكَ اللقاءاتِ أيامَ الدر...

حُروُفُ البَوْحِ
فِي لَيْلَتِي هَاتِهِ~السَّمَاءُ تَقْرَعُ الطُّبولَ لِلنُّجُومِ~كَيْ تَحْتَمِيَ مِن هَوْلِ الحِكَايَةِ~فَقَدْ اكْتَوَيْتُ بِسَهْمِ النِّهَايَةِ~الهِجْرَةُ بَعْثَرَت صُفُوفِي~فَاجْتَرَحْتُ مِنْ وَجْنَتَيْ الشَّمْسِ~حُرُوفَ البَوْحِ~العِشْقُ قَنادِيلَ الطَّرِيقِ...

إنهم يفضلونها ..هكذا
فيلم امريكي ..بعنوان (مذكرات بريدجت جونز) ..يحكي عن امراة في الثلاثين من العمر ..لم تتزوج .. مشكلتها الأساسية هي (البدانة) ..او الوزن الزائد عن المألوف عند الخواجات ..(ذلك انني رأيتها عادية ..ولو كانت عندنا ربما سقوها الموص )..ابدعت الممثلة ف...

هل نحن ممن يحترم فعلا الجمال؟
قالوا الكثير والكثير عن الجمال فمن رؤية فيلسوف متامل متعمق, الى حس وانجذاب متصوف متدقق, باحث عن الجمال المطلق ,الى نظرة اديب وتجربته ,مستوح من عالم بالايات والبراهين متدفق ,الى ا...


الأولى \"\" 1 \"\" الأخيرة